الخميس، 23 أبريل، 2015

من حكايات المشــــايخ (لفضيلة الإمـــــام الدكتور / علي جمعـــــة) النمــــل جنـــــــــد الله

         النمـــــل جنــــــد الله 


               روى لنا أحد مشايخنا : عن وكالة لتجارة القمح لشريكين فجاء أحد الشريكين وجلس فى الوكالة فرأى إن النمل يخرج من الوكالة فى طابور ، وكل نملة تحمل قمحة ، فعندما جاء شريكه الأخر قال له : أنا أريد أن نفسخ شراكتنا هذه . فقال له شريكه : لماذا ما الذى حدث ؟ 

فقال له : أنت خنتنى . فقال له شريكه : لا لم أخنك . فقال له : أنا بحثت فى نفسي ولم أجدنى قد خنتك فلابد أن تكون أنت الذى خنتنى لأن ربنا لا يفعل فينا هذا إلا بسبب ما . فقال له شريكه : ماذا حدث ؟ قال له : رأيت صف نمل كل نملة تحمل قمحة وخارجه من الوكالة ، فقد سلط الله علينا النمل فلماذا ؟ لابد إنك خنتنى لأن الله تعالى كان مبارك فى تجارتنا ، أنا انسحبت وسأترك النمل يشوف شغله معاك .
قال له شريكه : يا أخى أنت ظالم أنت جلست تفكر أنت خنتنى أم لا أتركنى أنا أيضًا أفكر وإذا كنت خنتك أتوب إلى الله . قال له : هذا عدل تفضل.
ففكر وقال له شريكه : فعلا أنا خنتك، أمس الحاج حسنين جارنا أرسل لنا قفص بيض ،وقال هذا لكما ، فأنا أحضرت قفصين فارغين وجلست اختار البيضة الكبيرة لي والبيضة الصغيرة لك ، ولكن العدد واحد والله العظيم يا حاج ، أنا أخذت البيض الكبير وتركت لك البيض الصغير وكان ينبغى أن أعكس ، وقد حدثتنى نفسى وقتها بعد ما فرزت وخليت الصغير لك والكبير لي قلت أرسل لك البيض الكبير للبيت عندك ثم غلبتنى نفسى وأرسلت البيض الصغير حسب النية السيئة التى كنت ناويها. قال له : فماذا ستفعل إذن ؟
قال له شريكه : أتوب إلى الله ، ونحن لم نأكل من البيض بعد سأرد لك الذى أخذته وحلال عليك ولا نفسخ الشركة . قال له : نقرأ الفاتحة على ذلك . فقرأو الفاتحة وتابوا إلى الله . فوجدوا النمل داخل للوكالة يترك حباية القمح ويخرج فارغ.
هذه القصة ليست وهمية عشان نضحك بها على عقول الناس، هذه القصة حدثت فعلا ، فعندما يرقى قلب الإنسان إلى التعلق بالله إلى هذه الدرجة إلى أنه اعتبر البيضة الكبيرة والبيضة الصغيرة خيانة إلى إنه يرى فعل الله فى الكون ويفسره ، لو لم نرجع بقلوبنا إلى هذا فقد أصبحنا نتراجع للخلف والأمم تتسلط علينا ،فلو كانت قلوبنا متعلقة بالله تعالى لن يكون هناك فساد.
لماذا انتشر الفساد؟ لأن رقة القلوب ذهبت من عند الناس ،لانهم لم يتدبروا أيات الله فى الكون نسى كثير منا المحاسبة " حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا" ، ونسوا أن هناك شىء اسمه البركة حتى نُزعت من بيننا ، وإن هناك أيضًا " أنا ثالث الشريكين ما لم يخن أحدهما الآخر فإذا خانه خرجت من بينهما".

بارك الله فضيلة الإمام الدكتورعلي جمعة وحفظه





Dr. Ali Gomaa's photo.